حبوب تنشيف الحليب بعد الفطام

هل تبحثي عن حبوب تنشيف الحليب بعد الفطام، تابعي المقال لتتعرفي على اسم حبوب تنشيف الحليب بعد الفطام.

حبوب تجفيف الحليب التي تساعد المرضعات على  تجفيف حليب الثدي بعد عملية فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية، يصفها الطبيب للأم لتجفيف ثديها بعد الفطام.

حبوب تنشيف الحليب بعد الفطام

حبوب تنشيف الحليب بعد الفطام

تتعدد أنواع أدوية تنشيف لبن ثدي الأمهات الطبية التي تنتشر منذ القرن الماضي تحديدًا في التسعينات، وكثرت حولها الأسئلة مثل: ما اسم الدواء الذي ينشف الحليب؟ متى تؤخذ حبوب تنشيف الحليب؟.

أدوية التنشيف كثيرة ومن أهمها ما يلي:

  • البروموكريبتين: دواء به مادة تعمل على منع إنتاج هرمون البرولاكتين المسؤول عن الحليب وانتاجه في الغدد اللبنية بالثدي، ومن مزايا هذا الدواء أنه يجفف اللبن بعد تناول جرعتين منه على الأكثر مما يقلل بل يندر معه حدوث أثر جانبي وضار بهرمونات الجسم.
  • حبوب تحتوي على الاستروجين التي تمنع الحمل وتوقف نزول اللبن، ولكنها تحتاج لأسبوع حتى تنشف الحليب.
  • دواء سودافيد: معروف بأنه مضاد لاحتقان الأنف، وفي نفس الوقت تمنع نزول الحليب بعد تناول جرعتين دواء تعادل 60 ملليجرام للجرعة أي 120 ملليجرام للجرعتين، مما يجعلها لا تؤثر سلبًا على الهرمونات في داخل نظام الجسم.

أما دواعي استعمال أدوية تنشيف اللبن في الثدي، فهي عديدة نذكر منها بإختصار:

  • تحجر حليب الصدر بشكل شديد وانحصاره لو تم فطام الطفل مما يرتفع معه معاناة الأم من آلام بالثدي.
  • إذا حدث لا قدر الله وتمت ولادة مولود ميت، حينها يجب تجفيف اللبن للمرضعة لمساعدتها على التخلص منه.

أضرار حبوب تنشيف الحليب 

تستعمل المرأة الأدوية لتنشيف اللبن بشكل سريع،  لكن أي دواء تكون له آثار جانبية ضارة، لذلك وضحنا ضرر كل دواء من أدوية تنشيف الحليب فيما يلي:

دواء البروموكريبتين: ينشف الحليب ويسبب ضرر مثل:

  • شعور الغثيان المزعج.
  • الإحساس بالدوار الشديد.
  • وقوع الشعر.
  • نادرًا ما يحدث سكتة قلبية يمكنها أن تسبب الموت.

دواء دوستينيكس

أقراص تستخدمها المرأة لتقوم بتقليل افراز البرولاكتين المسؤول عن إفراز اللبن بالثدي.

ادوية محتوية على هرمون الاستروجين:

تسبب ما يلي:

رفع نسبة لزوجة الدم المؤدية لجلطات، لذلك يُنصح بتناول أسبرين؛ الذي يرفع نسبة سيولة الدم ويقي من الجلطات، مع تناول الأدوية.

محتمل أن تُصاب المرأة بتكيس المبايض.

اضطرابات أنثوية بسبب عدم توازن هرمونات الجسم وتأثير سلبي على الرغبات الجنسية لدى المرضعة.

أضرار لدواء السودافيد: اتسعت مساحة التحذيرات من هذا الدواء حتى أنه قد مُنع في معظم الدول لأسباب صحية كبيرة نذكر منها بالاختصار النقاط التالية:

  • رفع ضغط الدم عاليًا.
  • إسراع ضربات القلب.
  • القلق والتوتر وعدم النوم
  • لمزاج الحاد والعصبية الزائدة.
  • صداع وغثيان والشعور بدوار مستمرين.

لماذا يتم استخدام الحبوب للتنشيف؟ 

 تذهب المرأة إلى الدكتور ويصف لها حبوب التنسيف للتخلص من آلام تراكم الحليب بالغدد اللبنية في الثدي؛ لأن الأم تعاني حين تريد وقف الإرضاع للطفل بعد وصوله لسن الفطام أو لحدوث مشاكل لديها تتوجب رفع الرضاعة الطبيعية عن البيبي، مما يستلزم تناول حبوب تجفف اللبن كي لا يحتقن ويؤلم المرأة، ولكن لا تخلو هذه الأدوية من الآثار الجانبية كما الإيجابيات تمامًا، لذلك هيا بنا نتعرف على مزايا وعيوب أدوية التنشيف. 

كيفية استخدام حبوب تنشيف حليب الثدي؟ 

هذه طريقة التنشيف بالأدوية وطريقة استخدامها.

جرعة دواء دوستينكس Dostinex

يتم تناول الأدوية المنشفة للبن بهذه الطريقة: جرعة مكونة من نصف قرص مرتين أسبوعيًا، أي كل ثلاثة أيام مرة، يُوصى أخذه مع الطعام، يستمر تناول الدواء حتى ينشف الحليب تمامًا.

أما دواء دوستينيكس، فله طريقة نختلفة، حيث يجب أخذ قرصين مرة واحدة يحتوي كلٌ منهما على 0.5 ملليجرام (ما يعادل 1 ملليجرام)، هذا في حالة ولادة طفل متوفي ويؤخذ في اليوم الأول من الولادة حتى يتم تثبيط إنتاج اللبن.

أما لو حالة فطام: يجب أخذ جرعة  0.25 ملليجرام (ما يعادل نصف قرص 0.5 ملليجرام)، في مواعيد محددة كل 12 ساعة ويستمر ليومين كاملين حتى تصل الجرعة كاملة إلى واحد جرام.

أشياء يجب ملاحظتها حول التوقف عن الرضاعة الطبيعية  

لفطام طفل أكبر سنًا أو طفل صغير ، من الأفضل أن تمضي ببطء إذا استطعت ، وتغيير روتين طفلك تدريجيًا.

من الشائع أيضًا أن تشعر بالإحباط بعد الوجبة الأخيرة ، حتى لو كنت تتطلع إلى الفطام. 

قد تستغرق هرموناتك بعض الوقت للعودة إلى طبيعتها. تبدأ التبويض لدى بعض النساء بمجرد تقليل الوجبات الليلية أو بدء الفطام ، بينما تجد أخريات أن عودة التبويض والحيض تستغرق عدة أشهر. 

البعض يستخدم طرق طبيعية منها فطام تدريجي حتى يخف الحليب بدوره، ولا يحدث احتقان أو الشعور بألم نتيجة انحصار اللبن داخل الثدي.

تجربتي مع حبوب تنشيف الحليب

لقد مررت بتجربة الفطام مرتين، في المرة الأولى لم استخددم حبوب التنشيف وحدث زيادة في لبن الثدي أدى إلى آلام شديدة للغاية، وعندما استخدمت حبوب تنشيف كانت آثارها سيئة (لاكتوديل)، كان سعر العبوة بسيط ولكنها كانت سيئة.

أما في المرة الثانية نصحتني صديقتي بأن أتناول حبوب دوستينوكس بواقع نص قرص كل 12 ساعة، وعند استشارة الطبيب قال أن مميزات الحبوب رائعة، وكانت نتيجتها رائعة بالفعل ولم تحدث أي مشكلة وكانت أفضل شئ أثناء الفطام.

ختاما؛ عزيزتي لا تتناولي الحبوب الخاصة بتنشيف الحليب بعد الفطام إلا في حالة الضرورة القصوى عند حدوث تكتلات، لما لها من أضرار أنتي في غنى عنها، ولذلك نصيحة الأطباء والخبراء هي الفطام التدريجي بلا أدوية، ولو أردتي معرفة طريقة فطام طفلك بدون أدوية، تابعينا في المقالات القادمة، نترككم في رعاية الله وحفظه.