مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

هل تبحثي عن مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل ، ستتعرفي في المقال على إجابة سؤال كيفية حساب الدورة الشهرية لمعرفة الحمل ، وتتعرفي على إجابة سؤال هل غياب الدورة دليل على وجود الحمل ، و علامات الحمل الحقيقية .

مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل
مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

عزيزتى المرأة مدة الدورة الشهرية تختلف من امرأة لأخرى تبعا لعوامل وأحداث كثيرة ، وكما نعلم أن معدل مدة الدورة العادية هو ثمانية وعشرين يوما ، ولكن قد يختلف عدد الأيام عند البعض ويعد هذا طبيعيا ، فالمدة الطبيعية تتراوح بين (21_28) يوم ، وهناك سيدات تكون لديهم الدورة الشهرية غير منتظمة وقد يتأخر الحيض بالشهور .

مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

متى نقول أن تأخر الدورة الشهرية طبيعي أو بسبب الحمل ؟ ، يعتمد ذلك على السبب الذي أدى إلى تأخر الطمث ، و كم عدد أيام التأخير ، هل هو مجرد يومين أو ثلاثة وهنا لا يعد تأخير ، أم أن الأيام كثيرة ؟

أفضل طريقة مضمونة لتأخير الدورة الشهرية

كيف نحدد مدة تأخير الدورة ؟

  • في حالة ما إذا كانت دورتك منتظمة وأيامها معروفة ، عندما تتأخر أسبوع كامل يجب أن تقومي بعمل تحليل  حمل منزلي ، لأن الاختبار سيوضح ما إذا كنت حامل وهناك  حمل أم لا .
  • عندما تقومى بعمل اختبار الفحص المنزلي وكانت نتيجة فحص الحمل سلبية ، في هه الحالة لابد من مراجعة طبيب النساء والتوليد لمعرفة السبب فقد يكون مرضي وخاصة إذا كانت مدة التأخر وصلت لأسابيع أو شهر . 
  • يعتبر الحمل من أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية ، أول اختبار يتم إجراؤه عند النساء للائي يعانين من تأخر الدورة الشهرية هو اختبار الحمل b hcg في الدم.
  •  يمكن الكشف عن اختبار حمل الدم على أنه إيجابي بعد 14 يومًا من الإباضة. إذا كان الحمل موجودًا ، فإن تأخر الدورة الشهرية يكون مصحوبًا بغثيان ودوخة.
  •  عدم القدرة على الشم والتذوق والإحساس المفاجئ بالتقيؤ يصاحب تأخر الدورة الشهرية.
  •  في الفترة المبكرة التي لا يمكن فيها رؤية الحمل على الموجات فوق الصوتية ، تظهر الأعراض أولاً على أنها تأخر في الدورة الشهرية.
  • هناك علامات تدل على وجود حمل سنعرفك عليها في السطور التالية وعليك ملاحظتها ؟

أسباب تأخر الدورة الشهرية عند البنات

ما هي مدة تأخير الدورة الشهرية لمعرفة الحمل  ؟

  • تعتبر الدورة الشهرية الطبيعية مهمة لصحة الحمل والإنجاب . من المتوقع أن تحدث الدورة الشهرية الطبيعية كل 21 إلى 28 يومًا. إذا تجاوز التأخير في الدورة الشهرية 7 أيام ، فإنه يسمى تأخر الدورة الشهرية. 
  • يعتبر تأخير الدورة الشهرية أمرًا طبيعيًا حتى 7 أيام. يمكن اعتبار عدم انتظام الدورة الشهرية والتأخير في المراهقة وانقطاع الطمث أمرًا طبيعيًا. 
  • إذا تجاوزت المدة 3 أشهر عند النساء المصابات بدورة منتظمة و 6 أشهر عند النساء المصابات بالحيض غير المنتظم ، فإنه يُعرَّف بانقطاع الطمث. 

أعراض الحمل المبكرة 

  • يحدث ألم في الثدي 
  • وجود انتفاخ خفيف بالثديين 
  • غثيان وتأخر للحيض 
  • حدوث القيء
  • الدوخة والغثيان 

أسباب تأخر مدة الدورة 

بعد معرفة كم  مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل ؟، سنتعرف على الأسباب الحقيقية التي قد تسبب تأخير في أيام الدورة الشهرية ولا تتعلق بالحمل ، هناك أسباب فسيولوجية ومرضية لتأخر الدورة الشهرية. أسباب التأخير هي كما يلي :

  • ممارسة الرياضة العنيفة 
  • الضغط النفسي والعصبي 
  • استخدام حبوب منع الحمل 
  • الرضاعة الطبيعية 
  • وجود تكيس في المبايض 
  • انخفاض مؤشر كتلة الجسم
  • زيادة الوزن (السمنة)،
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات 
  • أدوية تحديد النسل 
  • الأمراض المزمنة 
  • اضطرابات الغدة الدرقية

علاج تأخر الدورة الشهرية 

  • يتم تشخيص تأخر الدورة الشهرية عن طريق الفحص النسائي والفحوصات المخبرية المصاحبة. هناك العديد من الاضطرابات الهرمونية والأمراض المزمنة في الجسم التي تؤدي إلى تأخير الدورة الشهرية.
  • يتم علاج تأخير الدورة الشهرية للسبب. يتم تحديد العوامل التي تسبب تأخر الدورة الشهرية. لهذا ، يتم إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية وفحص أمراض النساء واختبار الحمل واختبارات الهرمونات. يتم التخطيط للعلاج المناسب بعد تحديد العامل الذي يسبب تأخير الدورة الشهرية.
  • عند التخطيط لعلاج تأخر الدورة الشهرية ، تؤخذ في الاعتبار عوامل مثل عمر المريض ووزنه وما إذا كانت هناك رغبة في الإنجاب.

تعرفنا على مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل ، وكم مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل .

تعرفي على : كيفية حساب الدورة الشهرية لمعرفة الحمل