متى يكون استفراغ الرضيع غير طبيعي؟

متى يكون استفراغ الرضيع غير طبيعي؟ سؤال لماذا يتقيأ الأطفال في كثير من الأحيان، وخاصة من قبل الآباء والأمهات مع الأطفال حديثي الولادة. قد يكون من الصعب على الأطفال هضم حليب الثدي، خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى، لأن جهازهم الهضمي لم يكتمل نموه. في الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر، تحدث مشكلة القيء عادةً بسبب الأطعمة الإضافية. 

متى يكون استفراغ الرضيع غير طبيعي؟

القيء عند الرضع شائع في الأسابيع الأولى. من المهم جدًا الانتباه إلى تغذية الطفل من أجل منع القيء الذي يمكن أن يتطور وفقًا لأسلوب التغذية عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-24 شهرًا.

لماذا يتقيأ الأطفال؟

دعونا نتعرف على أسباب القيء قبل السؤال عن ما هو جيد لتقيؤ الطفل.

ما هي أسباب استفراغ الأطفال حديثو الولادة؟

يعتبر التقيؤ عند الأطفال أمرًا طبيعيًا في الأسابيع الأولى بعد الولادة. يتقيأ الأطفال الذين يرضعون من الثدي الحليب بسهولة، ولن تتأذى أجهزة أجسامهم أثناء القيء.

حليب الأم هو أنسب غذاء لهضم الأطفال حديثي الولادة ونموهم. تلعب العناصر الغذائية في حليب الأم دورًا مهمًا في عملية نمو الطفل. ومع ذلك، خاصة عند الأطفال المبتسرين، قد تحدث مشاكل في عملية الهضم. يؤدي هذا إلى تقيؤ الطفل من حين لآخر أو بشكل متكرر.

من أجل علاج ومنع القيء المتكرر للأطفال أثناء فترة الرضاعة، يجب الانتباه إلى طريقة الرضاعة الطبيعية. عندما يوضع الطفل في الفراش مباشرة بعد الرضاعة الطبيعية، تكون مشكلة القيء أكثر شيوعًا. لهذا السبب، يجب حمل الطفل الذي يرضع من الثدي في حضنه وغازه لفترة من الوقت.

القيء عند الأطفال دون سن 6 أشهر

 قد يستمر الطفل في الترجيع في غضون 8-24 أسبوعًا. خلال هذه الفترة، قد يكون القيء المتكرر للطفل مرتبطًا بالارتجاع أو سوء التغذية. من المهم أن يرضع الأطفال حليب الثدي فقط في الأشهر الستة الأولى. إذا كان الطفل يتلقى مغذيات أخرى غير حليب الأم، فيجب الانتباه إلى هذه الأطعمة. بالنسبة للرضع الذين لا يتلقون طعامًا غير حليب الأم، فإن مراقبة الطبيب ضرورية ضد القيء المتكرر.

الاستفراغ عند الأطفال بعمر 6-12 شهرًا

 قد يكون القئ شائعًا عند الرضع أثناء الانتقال إلى الأطعمة التكميلية. قد تستغرق عملية التعود على الأطعمة الجديدة وقتًا أطول لبعض الأطفال. ومع ذلك، تظهر سلوكيات مثل القيء ورفض الأكل عند جميع الأطفال. ومع ذلك، فمن الضروري استشارة الطبيب دون تأخير في مواجهة القيء الذي يلاحظ عدة مرات في اليوم عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6-12 شهرًا.

الاستفراغ عند الأطفال أكثر من سنة

القيء نادر عند الاطفال الأكبر من عام واحد. قد يحدث القيء إذا تم تقديم طعام جديد للطفل، أو تناول الطفل الكثير من الطعام أو تناول الأطعمة الدهنية. ومع ذلك، على الرغم من عدم وجود تغيير في العادات الغذائية، فقد يكون سبب القيء عند الطفل هو الالتهابات أو أمراض المعدة مثل الارتجاع. إذا كان الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنة يتقيأون بشكل متكرر، فمن الضروري استشارة الطبيب.

لماذا يتحول الأطفال إلى الأطعمة التكميلية القيء؟

من أجل أن تكون الفترة الانتقالية إلى الأطعمة التكميلية صحية، يجب تغذية الأطفال بحليب الثدي فقط خلال الأشهر الستة الأولى. قد يعاني الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية حصرية خلال الأشهر الستة الأولى من مشاكل في الجهاز الهضمي عندما يتحولون إلى الأطعمة التكميلية من الشهر السادس. لذلك، يجب أن يبدأ الانتقال إلى الأطعمة التكميلية بالأطعمة سهلة الهضم. تعتبر الخضروات مثل الخيار أو الجزر وشوربات الخضار المغذية مثالية للأطفال في هذه العملية. الأطعمة التي يصعب هضمها يمكن أن تتسبب في تقيؤ الطفل أو وجود الكثير من الغازات.

متى يكون استفراغ الرضيع غير طبيعي؟

متى يكون استفراغ الطفل طبيعياِ ومتى يكون غير طبيعي؟ الارتجاع مشكلة شائعة عند الأطفال. يمكن أن يؤدي القيء المتكرر للطفل إلى تباطؤ في النمو. إذا كان طفلك يتقيأ بشكل متكرر، يجب عليك استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كانت هناك مشكلة في الجهاز الهضمي. نظرًا لأن عمليات تغذية الأطفال في أول 36 شهرًا تؤثر بشكل مباشر على نموهم، فإن الأمراض مثل الارتجاع يمكن أن تسبب ضررًا خطيرًا لطفلك.

إذا كان الطفل يتقيأ باستمرار، يجب إجراء فحص طبي

يمكن أن تقلل إطعام الأطعمة المفيدة للقيء عند الأطفال من القيء. ومع ذلك، هذا ليس حلا دائما. من المهم القضاء على الحالة التي تسبب القيء المستمر عند الرضع من حيث العلاج. يؤدي القيء المستمر إلى فقدان الوزن عند الرضع، فضلاً عن فقدان الفيتامينات والمعادن باستمرار. لهذا السبب، فإن القيء المتكرر، خاصة عند الأطفال الأكبر من عام واحد، هو حالة يجب أن تؤخذ على محمل الجد.

من المهم جدًا استشارة الطبيب في حالات القيء المتكرر عند الأطفال التي تسبب قلق الطفل. يمكن أن يسبب القيء المتكرر ضررًا خطيرًا على صحة الطفل.

ما هو جيد للتقيؤ عند الأطفال؟

من أجل منع القيء عند الأطفال، من الضروري الانتباه إلى الطعام المقدم للطفل ونوع الطعام والطريقة التي يتغذى بها الطفل. نظرًا لأن يتقيأ الرضيع عادة ما يحدث بشكل مستقل عن الغثيان، فإن الأطعمة المهدئة للمعدة ليست جيدة للرضع للتقيؤ. إذن ما هو الجيد لتقيؤ الطفل؟

  1. عند إرضاع الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية أو يتحولون إلى الأطعمة التكميلية، تأكد من هدوء الطفل. إذا كان الطفل يبكي أو يرفض الطعام، فلا تجبره على ذلك.
  2. إذا كان الطفل مصابًا بعدوى أو مصابًا بالأنفلونزا أو البرد، فقد يتسبب أيضًا في القيء. في مثل هذه الحالات، يجب توخي الحذر أثناء إطعام الطفل.
  3. لا تحاولي إعطاء الطفل الكثير من العناصر الغذائية في وجبة واحدة. بمجرد أن يبدأ الطفل بالتردد في تناول الطعام، لا ينبغي إجباره.
  4. كثرة التغذية القليلة للطفل تقلل من القيء عند الأطفال.
  5. قد يؤدي تحريك الطفل كثيرًا بعد الرضاعة الطبيعية أو بعدها إلى اضطراب المعدة. بعد أن يأكل الطفل، لا ينبغي أن يقفز في الهواء، ولكن يجب وضعه بهدوء أو جالسًا.
  6. من المهم أن يخرج الهواء الذي ابتلعه الطفل أثناء الرضاعة. لذلك، من الضروري تجشؤ الطفل بعد تناول الوجبة بوقت قصير.
  7. يمكن أن تتسبب الزجاجات التي لا تحتوي على فتحة زجاجة كبيرة بما يكفي في حدوث القيء عند الأطفال. يمكن أن يسبب ابتلاع الطفل المستمر للهواء الغازات. يمكن أن يؤدي تراكم الكثير من الغازات في الطفل إلى القيء.
مصدر مصدر1