كانت نهاية القصة حزينة وقاسية اقترح نهاية مختلفة فيها رحمة وتعاطف مع العجل الأبيض

كانت نهاية القصة حزينة وقاسية اقترح نهاية مختلفة فيها رحمة وتعاطف مع العجل الأبيض

أهلا وسهلا بكم أعزائى الطلبة ،يسرنا فى القسم التعليمى ، أن نوفر لكم الإجابات الصحيحة للأسئلة المطروحة عليكم بالمناهج وسوف نساعدكم فى إيجاد كل ما تبحثون عنه من معلومات فى أى مادة دراسية،فلا تترددوا بزيارة الموقع فنحن هنا لمساعدتكم

كانت نهاية القصة حزينة وقاسية اقترح نهاية مختلفة فيها رحمة وتعاطف مع العجل الأبيض

 تراجع الرجال عن قتل العجل عندما شاهدوا شدة حزن الشيخ.


– حمى الشيخ العجل بنفسه فغادر الرجال معتذرين.