تخطى إلى المحتوى

حركات لتسهيل الولادة وفتح الرحم: 15 حركة فعالة

    تبحث السيدات الحوامل عن حركات لتسهيل الولادة وفتح الرحم أثناء الحمل، المقال عن تمارين لتسهيل الولادة وفتح الرحم، تحدث تغيرات خطيرة في فسيولوجيا الجسم الطبيعي للمرأة، وتحتاج إلى عمل تمارين تساعد في فتح عنق الرحم التي تعمل على تسهيل الولادة الطبيعية في الشهر التاسع.

    حركات لتسهيل الولادة وفتح الرحم أثناء الحمل

    بتأثير هرمونات الحمل وزيادة وزن الجسم يتوسع الرحم ويتغير مركز ثقل الجسم وتسترخي العضلات.

    مع اقتراب موعد ولادة الطفل، تبدأ العضلات خاصة في الجزء السفلي من الجسم في الزيادة. لهذا السبب تزداد أهمية ممارسة الرياضة للحامل من أجل إدارة العضلات بشكل جيد وتوفير التحكم في التنفس وقت ولادة الجنين.

    يمكن للأمهات الحوامل الاستعداد للولادة عن طريق القيام بتمارين تسهل الولادة مثل المشي، اليوجا  وتمارين سكوات لفتح عنق الرحم أيضًا .

    إذن ما هي حركات التمرينات التي تسهل عملية الولادة الطبيعية وتعمل على تسريع الطلق وتوسيع عنق الرحم؟ ما هي فوائد هذه الحركات في الولادة؟ متى يكون من المناسب أن تبدأ؟ قمنا بتجميع إجابات جميع أسئلتك من أجلك.

    المحتويات إخفاء

    حركات لتسهيل الولادة وفتح الرحم

    عندما يقترب موعد الولادة، يمكن أن تشعر المرأة بالقلق والتوتر بشأن العملية القادمة. لكن الحقيقة أن هناك بعض الحركات التي يمكن للأم القيام بها لتخفيف الألم وتسهيل عملية الولادة وفتح الرحم. في هذا المقال، سوف نتحدث عن بعض الحركات التي يمكن للأم تطبيقها لتسهيل الولادة وفتح الرحم.

    1. التنفس العميق

    التنفس العميق يساعد على تخفيف التوتر وتهدئة الأعصاب، مما يؤدي إلى انخفاض مستوى الألم. ينصح بالتركيز على التنفس العميق والبطيء، مع الاسترخاء العميق بين الزفير والشهيق.

    2. المشي

    المشي يمكن أن يكون فعالاً لتسهيل الولادة وفتح الرحم، كما أنه يساعد على تحريك الطفل إلى أسفل الحوض، مما يمكن أن يعزز بدء العملية. ينصح بالمشي لفترات قصيرة ومتكررة.

    3. الحركات الدائرية للحوض

    يمكن للأم القيام بالحركات الدائرية للحوض لتسهيل الولادة وفتح الرحم. يمكن أن تساعد هذه الحركات على تحريك الطفل إلى الأسفل وتوسيع الحوض.

    4. الاستلقاء على الجانب

    يمكن للأم الاستلقاء على جانبها الأيسر لتسهيل الولادة وفتح الرحم. يساعد هذا الوضع على تخفيف الضغط عن العمود الفقري وتحريك الطفل إلى الأسفل.

    5. الاستحمام بالماء الدافئ

    يمكن للاستحمام بالماء الدافئ أن يساعد على تخفيف الألم وتسهيل الولادة فهو يعطي احساس وشعور بالاسترخاء الكامل.

    6. الحركات التنفسية

    تعد الحركات التنفسية الصحيحة من أفضل الحركات التي يمكن للأم تطبيقها لتسهيل الولادة وفتح الرحم. فعندما تتنفس الأم بشكل صحيح، فإنها تساعد على تمدد الرحم وتسهيل عملية الولادة.

    7. الاسترخاء

    يمكن للأم تحقيق الاسترخاء بطرق مختلفة، مثل الاستماع للموسيقى الهادئة أو التركيز على تنفسها. فالاسترخاء يساعد على تخفيف التوتر والتوتر، مما يمكن أن يساعد على تسهيل الولادة وفتح الرحم.

    8. العلاقة الحميمية

    يمكن للعلاقة الحميمية قبل الولادة أن تساعد على تحريك الطفل إلى الأسفل وتسهيل عملية الولادة وفتح الرحم. ولكن يجب على الأم تجنب هذه الحركة إذا كانت الولادة قد بدأت بالفعل.

    9. التدليك

    يمكن للتدليك أن يساعد على تحريك الطفل إلى الأسفل وتسهيل عملية الولادة وفتح الرحم. يمكن للشريك أو القابلة التدليك على الظهر والكتفين لتخفيف الألم وتسهيل الولادة.

    10. الحركات الصباحية

    ينصح بممارسة بعض الحركات الصباحية المناسبة للحمل، مثل اليوغا وتمارين الاستطالة والتأمل. فهذه الحركات تساعد على تخفيف التوتر وتعزيز الاسترخاء، مما يمكن أن يساعد على تسهيل الولادة وفتح الرحم.

    11. تطبيق الضغط على نقطة الراحة

    يمكن للأم تطبيق الضغط على نقطة الراحة، وهي النقطة الواقعة في منتصف الجزء الخلفي من عظام الحوض، لتسهيل الولادة وفتح الرحم. يمكن للأم أن تحتضن شريكها أو قابلتها وتطلب منهم تطبيق الضغط على تلك النقطة بشكل مستمر، مع تحريك الأم جانبًا إلى الآخر.

    12. البكاء

    قد يبدو البكاء أمرًا غير مريح، ولكنه قد يساعد في تسهيل الولادة وفتح الرحم. فالبكاء يمكن أن يساعد على تحريك الطفل إلى الأسفل، وتسهيل عملية الولادة وفتح الرحم.

    13. المشي والحركة

    يمكن للأم الحركة والمشي بشكل منتظم، حتى تساعد على تحريك الطفل إلى الأسفل وتسهيل عملية الولادة وفتح الرحم. يمكن للأم المشي في المنزل أو في الحديقة أو حتى في المستشفى، بحسب ما يريحها.

    14. استخدام الكرة المطاطية

    يمكن استخدام الكرة المطاطية أثناء الحمل وقبل الولادة، لتحريك الطفل إلى الأسفل وتسهيل عملية الولادة وفتح الرحم. يمكن للأم الجلوس على الكرة المطاطية والتحرك قليلاً، مما يساعد على تخفيف الألم وتسهيل الولادة.

    15. الدعم والتشجيع

    يعد الدعم والتشجيع من أهم العوامل التي يحتاجها الأم خلال عملية الولادة. فالشريك أو القابلة يمكن أن يساعدا الأم على تحريك الطفل إلى الأسفل وتسهيل عملية الولادة وفتح الرحم، من خلال تقديم الدعم والتشجيع المستمر.

    تأثير التمرين على الولادة

    ممارسة الرياضة والتمارين الرياضية. هذه هي مجموعة الأنشطة الموصى بها للحفاظ على شكلنا، وتقوية المفاصل، والشعور بالصحة واللياقة.

    خاصة أثناء الحمل، تزداد أهمية هذه الأنشطة بشكل أكبر. لأن الأمهات الحوامل قد يشعرن ببعض الألم أثناء الحمل، خاصة في مناطق الظهر والخصر والكتف. كما أن لها العديد من الفوائد لتخفيف لحظة الولادة التي تكون أكثر قلقًا بشأنها.

    فوائد التمرين للولادة هي:

    يتم تقوية عضلات الرحم والحوض.

    تمكن الأم الحامل من التحكم في عضلاتها وقت الولادة.

    يساعد على مقاومة لحظات الانقباض بسهولة أكبر.

    إنه فعال من حيث سهولة تقدم الولادة.

    يمنع تكون الدموع غير المرغوب فيها في منطقة الحوض أثناء مرور الطفل.

    هناك حاجة أقل للشق المهبلي (بضع الفرج) عند الولادة.

    تشعر الأم الحامل بأنها أكثر استعدادًا للولادة وتزداد ثقتها بنفسها.

    يحدث تعافي الرحم ومنطقة الحوض بعد الولادة بشكل أسرع.

    بالنظر إلى كل هذه المزايا، إذا لم يكن هناك عائق أمام التمرين، فسيكون من المفيد تعلم وممارسة بعض الحركات قبل الولادة.

    أفضل حركات لتسهيل الولادة وفتح الرحم

     حركات لتسهيل الولادة وفتح الرحم أثناء الحمل

    في وقت الولادة، يكون دور عضلات الورك والرحم والحوض كبيرًا جدًا. كلما كانت العضلات أقوى، كلما كان من الممكن السيطرة على الألم الذي يحدث أثناء الانقباضات والاسترخاء، وسيكون المخاض أسهل. لهذا السبب، من المفيد جدًا لكل امرأة حامل أن تبدأ تمارين خفيفة مع نهاية الثلث الأول من الحمل وأن تدفع الحركات نحو الولادة عندما يأتي الثلث الأخير من الحمل.

    الإجراءات التي يمكن تطبيقه الفتح الرحم هي كما يلي ؛

    تمارين تليين العضلات

    حركة دحرجة الورك:

    يمكنك العمل مع كرة بيلاتيس لهذه الحركة. إذا لم يكن لديك كرة بيلاتيس، فيمكنك استخدام كرسي بدلاً من ذلك.

    بادئ ذي بدء، اجلس على كرة البيلاتس بعناية. مع الظهر في وضع مستقيم، تنتشر الأرجل على نطاق أوسع قليلاً من الوركين. يجب أن تشير أصابع القدم إلى الخارج.

    مع تثبيت القدمين على الأرض، تتكرر حركة تدوير الورك 10 مرات على كل جانب، أولاً في اتجاه عقارب الساعة ثم عكس اتجاه عقارب الساعة.

    اقتحام الورك:

    اجلسي على كرة بيلاتيس مع مباعدة رجليك وإشارة أصابع قدمك للخارج. أثناء الجلوس على الكرة، يتم دفع الورك أولاً إلى اليمين، ثم إلى اليسار. تتكرر الحركة 8-10 مرات لكل جانب. مع هذه الحركة، يتم شد الورك وتهيئة بيئة مريحة للطفل للخروج.

    اجلسي على كرة بيلاتيس مع مباعدة رجليك وإشارة أصابع قدمك للخارج. أثناء الجلوس على الكرة، يتم تحريك الوركين للخلف وللأمام (للأمام وللخلف). أثناء دفع الوركين للأمام، يتم تقريب الظهر قليلاً والزفير، أثناء دفع الوركين للأمام، يتم تقويم الظهر واستنشاقه. تتكرر الحركة 8-10 مرات لكل جانب.

    حركة دحرجة الجسم بالكامل:

    أثناء الوقوف في وضع الركوع، عانق الكرة مع الجزء العلوي من الجسم على كرة البيلاتيس. في هذه المرحلة، يجب أن تكون الوركين والركبتين في خط مستقيم. تم ربط اليدين على الكرة. جنبا إلى جنب مع الكرة، يتم تقريب الظهر والوركين والجسم كله. تتكرر حركة التقريب 10 مرات، أولاً في اتجاه عقارب الساعة ثم عكس اتجاه عقارب الساعة.

    بينما يتم لف الموضع في الحركة الأولى حول كرة البيلاتيس، يتحرك الجسم للأمام وللخلف بالكرة. كرر 10 مرات على كلا الجانبين.

    كلتا الحركتين مفيدتان في استرخاء عضلات الفخذ والظهر والرحم. إذا لم تكن هناك كرة بيلاتيس، فيمكن أداء تمارين التدحرج بمساعدة كرسي.

    تمارين التنفس 

    حركة القفز

    اجلسي على كرة البيلاتيس مع وضع رجليك متعامدين على الأرض مع الضغط بشدة. يتم الحرص على أن يكون الظهر مستقيماً وأن الساقين تصنعان زاوية 90 درجة مع الكاحل. يتم عمل حركة ارتداد طفيفة على الكرة لمدة 30 ثانية تقريبًا. تساعد هذه الحركة على استرخاء جميع عضلات الجسم وتسريع التنفس.

    حركات التمرين التي تسهل الولادة ..

    تمرين تطوير الحجاب الحاجز:

    قفي أمام كرة بيلاتيس مع جعل الظهر مستقيمًا والركبتان على الأرض. يتم وضع اليدين على الكرة بشكل مثلث. يتم أخذ نفس عميق من خلال الأنف ويملأ الحجاب الحاجز. يُعطى النفس المُستنشق تدريجياً، على غرار حركة النفخ من الفم. أثناء كل زفير، تضغط الكرة لأسفل باليدين. تتكرر الحركة 15 مرة.

    مع تمرين التنفس هذا، يمكنك بسهولة التحكم في تنفسك وقت الولادة عن طريق تحسين الحجاب الحاجز.

    حركة مالاسانا:

    ادخلي إلى وضع القرفصاء. في هذا الوضع، تنتشر الأرجل على نطاق أوسع من الوركين ويتم تقريب الوركين من الأرض. يتم وضع المرفقين للمس الركبتين أو منطقة الساق الداخلية ويتم ربط اليدين في المنتصف. انتظر في هذا الوضع لمدة 10-15 ثانية.

    تساعد الحركة على ثني الأرجل الداخلية ودفع الطفل إلى القناة. إذا كان هناك فقدان للتوازن أثناء القرفصاء، فيمكن وضع شيء مثل وسادة أو كتاب تحت الكعب لتوفير الارتفاع.

    تمرين كيجل:

    يعد تمرين كيجل من أكثر التمارين الرياضية فعالية لتقوية عضلات الحوض.

    تمرين كيجل هو حركة تعمل على تحريك العضلات التي تساعد على حبس البول. يمكن القيام بذلك بسهولة في أي وقت وفي أي مكان خلال اليوم. أكبر ميزة هي أن التمرين لا يتم ملاحظته من الخارج أثناء تنفيذه.

    يتم شد العضلات التي تساعد على حبس البول لمدة 5-6 ثوانٍ كما لو كانت تحبس البول، ثم يتم استرخاءها. يمكن تكرار التطبيق 3 مرات في اليوم لمدة 4-5 دقائق. عندما تعتاد العضلات على ذلك، يمكنك تمديد الوقت إذا كنت ترغب في ذلك.

    يمكن تطبيق سكوات لفتح عنق الرحم وتسريع الولادة لتجهيز نفسك قبل الولادة وللمساعدة في تقدم الولادة في المستشفى.

    مشروبات لتسريع الطلق

    هناك مجموعة متنوعة من المشروبات المختلفة التي يُقال إنها تساعد في تسريع المخاض. وتشمل هذه:

    شاي أوراق التوت الأحمر: يُعتقد أن هذا الشاي العشبي يساعد على تهدئة الرحم ويساعد في التقلصات.
    زيت الخروع: هذا الزيت ملين ويستخدم أحيانًا للمساعدة في تحفيز التقلصات.

    • شاي القرفة: يُعتقد أن هذا الشاي يساعد في تحفيز التقلصات ومساعدة عنق الرحم على التوسّع.
    • شاي البقدونس: يُعتقد أن هذا الشاي يساعد في التقلصات ويستخدم أحيانًا كوسيلة طبيعية للحث على المخاض.
    • شاي الكوهوش الأسود: يُعتقد أن هذا الشاي يساعد في التقلصات ويستخدم أحيانًا كطريقة طبيعية للحث على المخاض.
    • الزنجبيل: يُعتقد أن هذه الصودا تساعد في الغثيان والقيء أثناء المخاض.
    • ماء الليمون: يُعتقد أن هذا يساعد في الجفاف أثناء المخاض.

    هذه ليست سوى عدد قليل من المشروبات العديدة المختلفة التي يقال إنها تساعد في تسريع المخاض. من المهم أن تتذكر أن كل امرأة مختلفة وأن ما يصلح لإحدى النساء قد لا يصلح لأخرى. من الأفضل دائمًا التحدث مع طبيبك أو ممرضة التوليد قبل تجربة أي من هذه العلاجات.

    حركات لتسهيل الولادة وفتح الرحم

    حركات وتمارين رياضية لتسريع ارتخاء البطن.

    1. إمالة الحوض
    2. القرفصاء
    3. الركوع
    4. المشي
    5. الدائمة
    6. الطعنات
    7. دوائر الورك
    8. هزاز الحوض
    9. التنفس العميق
    10. التدليك

    نصائح لتسهيل الولادة الطبيعية

    الحركات التي تساعد على توسيع الحوض بسرعة وبالتالي تحفيز الولادة:

    1. القرفصاء: القرفصاء طريقة طبيعية وفعالة لفتح الرحم والمساعدة في الولادة. يساعد على تقليل الضغط في منطقة الحوض ، مما يسمح بمرور الطفل بسهولة.
    2. إمالة الحوض: تعد إمالة الحوض طريقة رائعة للتحضير للولادة من خلال المساعدة في فتح فتحة الحوض. يتم ذلك عن طريق تقويس الظهر ، وإبقاء الركبتين مثنيتين ، وهز الحوض ذهابًا وإيابًا.
    3. تدليك العجان: تدليك العجان طريقة رائعة لتحضير منطقة العجان للولادة. يساعد هذا التدليك على استرخاء العضلات وتقليل خطر التمزق أثناء الولادة.
    4. غزل الأطفال: غزل الأطفال هي تقنية تستخدم لنقل الطفل إلى الوضع الأمثل للولادة. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل مخاطر الولادة الصعبة والولادة.

      

    متى يجب أن تبدأ التمرين من أجل ولادة مريحة؟

    يمكن إجراء التمارين التي تسهل الولادة بسهولة في أي وقت خلال فترة الحمل. لا يوجد وقت محدد للبدء، ولكن من الأفضل عادةً البدء بعد الأشهر الثلاثة الأولى، عندما يكون الحمل محفوفًا بالمخاطر.تناولنا تمارين لتسهيل الولادة مفيدة لمساعدة النساء الحوامل على فتح الرحم وتسهيل الولادة، وتساعدهم التنفس والحركة والولادة بشكل أفضل. 

    الأسئلة الشائعة

    1. هل يجب على الأم ممارسة جميع الحركات المذكورة؟

    لا، يمكن للأم اختيار الحركات التي تناسبها وتجعلها تشعر بالراحة خلال عملية الولادة.

    2. هل يمكن ممارسة هذه الحركات في أي وقت قبل الولادة؟

    نعم، يمكن ممارسة الحركات في أي وقت قبل الولادة، ولكن من المستحسن البدء في الممارسة قبل موعد الولادة ببضعة أسابيع.

    3. هل يمكن للأم ممارسة هذه الحركات في المستشفى؟

    نعم، يمكن للأم ممارسة هذه الحركات في المستشفى، والتحدث مع الطاقم الطبي بشأن الحركات التي يمكنها الممارسة في ظل ظروفها الصحية والبيئة المحيطة بها.

    4. هل يمكن للشريك مساعدة الأم في ممارسة هذه الحركات؟

    نعم، يمكن للشريك مساعدة الأم في ممارسة هذه الحركات، وينبغي عليه الحصول على تعليمات وتوجيهات من الطاقم الطبي.

    وأخيرا،

    التمارين والحركات الرياضية تسهل عملية الولادة الطبيعية وتساعد في تمرين وفتح عنق الرحم. فتح القرفصاء وتمارين الحركة وتسريع الطرق يعتبران جداً مفيدان في تسهيل الولادة الطبيعية في الشهر التاسع.

    بالإضافة إلى ذلك، المشي وسكوات الجنين وتمارين الكرة المطاطية وإمالة الحوض هي أفضل لتسريع نزول الطفل. وبالتالي، ينصح الأطباء الحوامل بممارسة حركات وتمارين توسيع الرحم وتجنب حبس النفس، حيث تساعد على زيادة إفراز المخاض وتسريع موعد الولادة.